Friday , 27 April 2018
Home » رياضة » خليجي » 8 سلبيات لـ «ديربي ديرة» أضرّت بالشباب والأهلي

8 سلبيات لـ «ديربي ديرة» أضرّت بالشباب والأهلي

8 سلبيات لـ «ديربي ديرة» أضرّت بالشباب والأهلي

خرج فريقا الشباب والأهلي بثماني نقاط سلبية، بعد تعادلهما أول من أمس من دون أهداف في «ديربي ديرة»، ضمن الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، أبرزها ضياع القمة التي كانت تغازل الجوارح بالصدارة منفرداً بالعلامة الكاملة، إلا أن النقطة أخرت الفريق في المركز الثاني بفارق الأهداف عن الجزيرة (13 نقطة)، فيما يحتل الأهلي المركز الرابع بـ10 نقاط، مهدراً على نفسه فرصة لاحقة لاعتلاء القمة، خصوصاً أنه يمتلك مباراة مؤجلة مع العين المتعثر في الجولة نفسها بالتعادل مع دبا الفجيرة.

«  النقاط السلبية الثمانية على «الفرسان» و«الجوارح»، وذلك على النحو التالي:

1- رقم قياسي

فقد الشباب تسجيل رقم قياسي، لم يسبق أن حققه في دوري المحترفين، بتحقيقه خمسة انتصارات متتالية، وهي النتيجة التي حققها للمرة الأولى في آخر نسخة لدوري الهواة، والتي فاز بلقبها في موسم 2007-2008.

2- ضياع القمة

لم يتمكن الشباب من الحفاظ على القمة التي ظل متربعاً عليها في جولتين، لتنتقل الصدارة إلى العاصمة أبوظبي والتي يعتليها الجزيرة حالياً بفارق الأهداف عن الأخضر، بعدما تساويا برصيد 13 نقطة بعد انتهاء الجولة الخامسة، والأمر نفسه بالنسبة لـ«الفرسان» الذي ضاعت منه القمة، بعد أن بات أقصى ما يمكن أن يصل إليه الأهلي هو التساوي في الصدارة مع «الجوارح» و«فخر أبوظبي»، في حال فوزه في مباراته المؤجلة على العين.

3- حاجز التفوق

لم يتمكن الشباب من كسر حاجز التفوق، الذي كان من نصيب منافسه في آخر أربع مواجهات، حينما فاز عليه ذهاباً وإياباً في الموسم الماضي، كما فاز عليه في كأس المحترفين الموسم الماضي، قبل أن تُقلب النتيجة لمصلحته بقرار إداري، ثم عاد الفرسان وفاز في الموسم الحالي بمسابقة كأس المحترفين.

4- عدد الانتصارات

فشل الشباب في التساوي مع الأهلي في عدد الانتصارات المسجلة باسم الفرسان في مباريات الديربي، وله 31 انتصاراً، في حين لايزال للجوارح 30 انتصاراً، وبعد التعادل أول من أمس ارتفع عدد التعادلات إلى 19 تعادلاً.

5- أول تعثر

ترتبط نتيجة التعادل بأول تعثر للفريقين في مسابقة الدوري في الموسم الحالي، إذ كان الشباب قد حقق الفوز في أربع مباريات متتالية، والأمر نفسه بالنسبة للأهلي الذي فاز في ثلاث مباريات متتالية، وكان الفريقان الوحيدان اللذان لم يخسرا أي نقاط قبل تعادلهما أول من أمس.

6- غياب الأهداف

فشل الشباب والأهلي في هز الشباك للمرة الأولى هذا الموسم، بعد أن كانا قد سجلا في جميع المباريات السابقة، وذلك على الرغم من وجود أسماء كبيرة في الفريقين في خط الهجوم، خصوصاً «الفرسان» في ظل وجود مهاجم بقيمة الغاني آسامواه جيان، والبرازيلي ليما، وأفضل لاعب في آسيا أحمد خليل، إلا أن الأهداف غابت عن «الديربي».

7- الإنذارات

كان الأهلي الأكثر تضرراً من عدد البطاقات الصفراء التي أشهرها الحكم يعقوب الحمادي، بعد حصول أربعة لاعبين على إنذارات، وهم: البرازيلي إيفرتون ريبيرو، سالمين خميس، أحمد خليل، وإسماعيل الحمادي، بينما كان الهولندي رود بويمانز اللاعب الوحيد في «الجوارح» الذي حصل على بطاقة صفراء.

8- خدمة العين

فشل الأهلي (حامل اللقب) في استغلال تعثر العين قبل انطلاق «الديربي»، بتعادل البنفسج مع دبا الفجيرة 2-2، ويخسر نقطتين، وتصبح الجولة الخامسة من دون تأثير في المنافسة بين الفريقين، والأمر نفسه للشباب الذي بدأ الموسم بقوة، وسجل اسمه كأبرز المنافسين على الدوري، إذ كان بإمكانه تحقيق فوز معنوي قبل مواجهة «الزعيم» الجولة المقبلة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *