Thursday , 23 November 2017
Home » اماراتية » نورة تقلّد الإمارات الميدالية السابعة في «ريو»

نورة تقلّد الإمارات الميدالية السابعة في «ريو»

 

أهدت البطلة، نورة الكتبي، الرياضة الإماراتية الميدالية السابعة في دورة الألعاب البارالمبية المقامة في ريو دي جانيرو البرازيلية، بعد أن نجحت أول من أمس في التحليق بفضية دفع الجلة للسيدات فئة «اف 32»، لتواصل ابنة الإمارات إنجازاتها في المحفل الأولمبي المهم، مسجلة رقماً آسيوياً جديداً، بعد منافسة قوية في هذه المسابقة، أكدت خلالها جدارتها بالوصول إلى منصة التتويج، بعد أن فازت بأول ميدالية فضية للرياضة النسائية في تاريخ الدورات البارالمبية، معززة ببرونزية سارة السناني التي افتتحت إنجازات المرأة الإماراتية في «ريو».

وبهذا الإنجاز يختتم المنتخب مشواره في الدورة، حاصداً سبع ميداليات ملونة (ذهبيتان وأربع فضيات وبرونزية)، مسجلاً إنجازاً غير مسبوق لرياضة ذوي الإعاقة الإماراتية.

وتعتبر مشاركة «فرسان الإرادة» في «ريو» الأفضل، بعد أن قدم أبطالنا كل ما عندهم في هذا المحفل الأولمبي المهم، حاصدين الذهب والفضة والبرونز عن طريق الخماسي محمد خميس صاحب أول ميدالية ذهبية أولمبية للإمارات، ليكرر اللاعب مشهد «أثينا 2004»، في «ريو 2016»، بالتحليق بالذهب ليبلغ المجد الأولمبي ثلاث مرات «أثينا 2004، وبكين 2008، وريو 2016»، فيما حصل محمد القايد على ذهبية «أم الألعاب»، ليبلغ المجد الأولمبي مرتين بحصوله على فضية وبرونزية «لندن 2012، وذهبية ريو 2016».

وكان بطلنا عبدالله سلطان العرياني قاب قوسين أو أدنى من الحصول على ذهبية الرماية السكتون 50 متر راقد، بعد أن عاندته الطلقة الأخيرة ليكتفي بثلاث فضيات في «ريو»، بعد أن حصل على ذهبية «لندن 2012»، ليبلغ هو الآخر المجد الأولمبي مرتين.

وكانت فتاة الإمارات على الموعد حينما أهدت سارة السناني الرياضة النسائية أول ميدالية في الألعاب البارالمبية بحصولها على برونزية دفع الجلة، ليتكرر المشهد من نورة الكتبي لتحقق الميدالية الفضية، وبالتالي تكتمل فرحة ابنة الإمارات.

وأهدت البعثة هذا الإنجاز التاريخي إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، حيث كان اهتمام سموها وراء النقلة النوعية للرياضة النسائية التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام، من أجل تحقيق طموحاتها في المحافل القارية والدولية، خصوصاً أن ما تحقق للمرأة من إنجازات ثمرة جهود سموها في توفير عوامل النجاح لبلوغ ما تصبو إليه فتاة الإمارات.

من جهته، أعرب محمد محمد فاضل الهاملي، عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة، عن سعادته بتسجيل نورة الكتبي الميدالية النسائية الثانية في تاريخ دورات الألعاب شبه الأولمبية، وقال إن «حصول المنتخب على سبع ميداليات يثلج الصدر، ويعد بكل المقاييس مفخرة لفرسان الإرادة».

البطلة في سطور

– نورة خليفة محمد الكتبي.

– نادي العين للمعاقين.

– مواليد 3- 12- 1992.

– الإنجازات:

2011 فضية الصولجان في بطولة العالم للشباب.

2012 ذهبية الصولجان بطولة العالم للشباب لألعاب القوى، وفضية الصولجان في ملتقى العين الدولي الثالث.

2013 ذهبية الصولجان دورة الألعاب الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون.

2014 فضيتان في الألعاب العالمية للشباب في المملكة المتحدة، الألعاب الآسيوية البارالمبية «كوريا الجنوبية».

2016 فضية دورة الألعاب البارالمبية في دفع الجلة «البرازيل».

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *