Sunday , 21 January 2018
Home » اماراتية » كيفية إصلاح الهرمونات التي تتحكم في زيادة الوزن

كيفية إصلاح الهرمونات التي تتحكم في زيادة الوزن

3

دائماً ما نبحث عن طرق فقدان الوزن أو طرق زيادة الوزن ولكن هل فكرنا يوماً بطريقة لإصلاح الهرمونات التي تتحكم في زيادة الوزن بشكل خاص دون اللجوء إلى الحميات الغذائية المرهقة والمجهدة! هذا ما سوف نعرضه لك.

1- هرمون الأنسولين
ينتج هرمون الأنسولين من خلايا بيتا من البنكرياس وتفرز بكميات صغيرة على مدار اليوم وبكميات كبيرة بعد وجبات الطعام ويسمح الأنسولين للخلايا بأن تأخذ نسبة السكر من الدم للطاقة أو التخزين، اعتماداً على ما يحتاجه الجسم في ذلك الوقت، ويعتبر الأنسولين من أهم الهرمونات الرئيسية لتخزين الدهون في الجسم لأنه يساعد الخلايا الدهنية على الاحتفاظ بالدهون دون الحاجة إلى تكسيرها. عندما يحدث أن تكون الخلايا مقاومة للأنسولين، فإن مستويات السكر في الدم والأنسولين ترتفع في الدم بشكل ملحوظ ويؤدي ذلك إلى العديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك السمنة.

وإليك بعض النصائح لتحسين نسبة الأنسولين في الدم

تجنب السكريات التي تحتوي على كميات عالية من الفركتوز والسكروز، تقليل الكربوهيدرات باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات واحتواء الأطعمة على نسبة عالية من البروتين فإنك ذلك يساعد على التخلص من فقدان الدهون في البطن مع احتواء الوجبات على أوميغا 3 ومكملات الماغنيسوم، ممارسة الرياضة بانتظام وجدت دراسة أن النساء الذين يعانون من زيادة الوزن الذين يتجهون إلى الرياضة تحسنت حساسية الأنسولين بعد 14 أسبوع بنسبة ملحوظة، شرب الشاي الأخضر لأنه يخفض مستويات السكر في الدم والأنسولين.

2- هرمون اللبتين
ينتج اللبتين من الخلايا الدهنية ويعتبر “هرمون الشبع” الذي يقلل الشهية وينظمها مع الإشارات العصبية للمخ مما يساعد على منع الإفراط في تناول الطعام. ويعد الناس الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لديهم عادة مستويات عالية جداً من اللبتين في الدم، وجدت دراسة واحدة أن مستويات اللبتين في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة كانت 4 مرات أعلى من الناس الذين لديهم وزن طبيعي. ولسوء الحظ، في السمنة لا يعمل نظام اللبتين كما ينبغي ويشار إلى ذلك باسم مقاومة اللبتين فعندما تتعطل إشارات الليبتين، لا يوجه رسالة التوقف عن تناول الطعام إلى الدماغ، لذلك لا تدرك أن لديك ما يكفي من الطاقة المخزنة.

وإليك بعض النصائح لتحسين مستوى اللبتين في الدم.

حاول الحد من الأطعمة التي تسبب الالتهاب وخاصة المشروبات السكرية والدهون المتحولة، تناول المزيد من الأطعمة المضادة للالتهابات، مثل الأسماك الدهنية، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يؤدي النشاط المعتدل إلى تحسين حساسية اللبتين، الحصول على قسط كاف من النوم، المكملات الغذائية مثل حمض ألفا ليبويك وزيت السمك ويساعدون على فقدان الوزن.

3- هرمون الجريلين

يعرف الجريلين بأنه “هرمون الجوع” وتزيد نسبته في الدم قبل تناول الطعام

ومع ذلك، وفي الناس الذين يعانون من زيادة الوزن تكون مستويات الجريلين غالبا ما تكون أقل من الناس الذين لديهم وزن طبيعي، وقد أظهرت الدراسات أن الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة تقل مستويات الجريلين قليلا فقط وذلك بسبب أن المخ لا يتلقى إشارة لوقف الأكل، والتي تسبب الإفراط في تناول الطعام

وإليك بعض النصائح لتحسين وظيفة الجريلين في الدم.

تجنب السكريات وخاصة المشروبات المحلاة بالسكر التي تعيق استجابة الجريلين بعد وجبات الطعام، تناول البروتين في كل وجبة، وخاصة وجبة الإفطار، يمكن أن تقلل من مستويات الجريلين وتعزيز الإحساس بالشبع.

4- هرمون الكورتيزول
ينتج الكورتيزول من الغدد الكظرية ومن المعروف باسم “هرمون التوتر” لأنه يصدر عند الشعور بالإجهاد وهو حيوي للبقاء على قيد الحياة. ومع ذلك، فإن المستويات المرتفعة من الكورتيزول تؤدي إلى الإفراط في الوزن وزيادة الوزن ويظهر أكثر في النساء اللواتي يحملن دهون حول الخصر يستجيبن للإجهاد بسهولة مع زيادة أكبر في الكورتيزول.

وإليك بعض النصائح التي تقلل من مستويات الكورتيزول

اتباع نظام غذائي متوازن، الحقيقي القائم على الغذاء ولكن لا تقلل من السعرات الحرارية بصورة عالية حتى لا تزيد من قلقك ومستوي الكورتيزول، ممارسة التأمل تقلل إلى حد كبير في إنتاج الكورتيزول، الاستماع إلى الموسيقى فهي تعمل على تهدئة الأعصاب وعدم الشعور بالقلق، النوم حيث وجدت إحدى الدراسات أنه عندما لم يستطع الطيارين النوم إلا 15 ساعة على مدى أسبوع، ارتفعت مستويات الكورتيزول بنسبة 50-80٪.

5- هرمون الاستروجين
هرمون أنثوي ينتج من المبايض، ويشارك في تنظيم الجهاز التناسلي الأنثوي

وإذا زاد أو قل مستوى هرمون الاستروجين يؤدي إلى زيادة الوزن ويعتمد على العمر والعمل المنظم من الهرمونات الأخرى،يبدأ هرمون الاستروجين تعزيز تخزين الدهون عند سن البلوغ للحفاظ على الخصوبة خلال سنوات الإنجاب.

تميل النساء البدينات إلى أن تكون مستويات هرمون الاستروجين أعلى من النساء الذين لديهم وزن طبيعي، عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين يبدأ تخزين الدهون في منطقة البطن وهذا يعزز مقاومة الانسولين ويزيد من خطر مرض السكري.

وهذه بعض النصائح التي تساعد في ضبط هرمون الاستروجين في الدم.

أكل الكثير من الألياف وإضافة الخضروات الصليبية مثل القرنبيط والبروكلي وإضافة بذور الكتان لما لها آثار مفيدة على ضبط هرمون الاستروجين في معظم النساء وممارسة النشاط البدني يساعد على ضبط مستويات هرمون الاستروجين في النساء خاصة قبل انقطاع الطمث وبعد سن اليأس.

About emaratiya

Check Also

«أم!».. الفيلم الأكثر جنوناً في مسيرة ديرين أرونوفسكي

    فيلم !Mother أو «أم!» مع علامة التعجب، لصانع الأفلام الأميركي ديرين أرونوفسكي، هو …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *