Thursday , 23 November 2017
Home » اماراتية » اماراتية » شركة بترول «إينوك»: تطبيق موحّد للدفع عبر الهواتف الذكية قبل نهاية 2016

شركة بترول «إينوك»: تطبيق موحّد للدفع عبر الهواتف الذكية قبل نهاية 2016

شركة بترول «إينوك»: تطبيق موحّد للدفع عبر الهواتف الذكية قبل نهاية 2016 - مجلة المرأة الاماراتية
شركة بترول «إينوك»: تطبيق موحّد للدفع عبر الهواتف الذكية قبل نهاية 2016 – مجلة المرأة الاماراتية

أفادت شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك»، بأنها تدعم التحوّل لأنماط الخدمات الذكية و«الخضراء» الصديقة للبيئة في محطات الوقود التابعة لها، عبر خدمات أطلقتها أخيراً، بجانب خدمات جديدة تعتزم إطلاقها خلال الفترة المقبلة. وأشارت، إلى أنها تعتزم إطلاق خدمة ذكية جديدة بمحطاتها بدبي، تشمل طرح تطبيق موحد للدفع عبر منصّات الهواتف الذكية، بحلول الربع الأخير من العام الجاري، لافتة إلى أنها تعمل حالياً على تركيب ثلاث وحدات جديدة لشحن السيارات الكهربائية بمحطاتها في دبي. وأكدت على أنها تعتزم إقامة 54 محطة جديدة بدبي خلال خمسة أعوام، كما تخطط لإضافة 11 محطة جديدة في السعودية خلال العام الجاري، فيما تمتلك الشركة حالياً نحو 112 محطة بدبي، وثلاث محطات في السعودية.

الخدمات الذكية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية «اينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «الشركة تدعم التحوّل لأنماط الخدمات الذكية في محطاتها، عبر محاور مختلفة، منها خدمة (في آي بي) الذكية للتزود بالوقود، التي بدأت بإطلاقها للمؤسسات، وأخيراً للأفراد»، مضيفاً أن «الخدمة حظيت بأصداء واسعة لدى المتعاملين في الدولة، فقد تم تسجيل ما يزيد على 100 ألف مركبة تجارية في الفئتين، وبالنسبة للمتعاملين من فئة المؤسسات، فقد تم تسجيل 8000 سيارة أجرة».

وأضاف، أنه «من خلال تلك الخدمة تمكن أكثر من 3000 من عملائنا التجاريين من تحقيق توفير في النفقات بنسبة راوحت بين 4 و6% سنوياً، إضافة إلى تقليل وقت الانتظار في محطات الخدمة، ما أسهم في تعزيز كفاءتها التشغيلية أيضاً».

وأوضح الفلاسي أن «الشركة تدعم أهداف مبادرة (المدينة الذكية)، التي أعلنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعمل فريقنا على الدوام، لدعم رؤية قيادتنا بأن نكون في طليعة الابتكار، ونوفّر أحدث التقنيات لعملائنا».

وأشار إلى أنه «في قطاع الدفع الذكي، تعتزم الشركة إطلاق تطبيق (إينوك باي) ENOCPay على الهواتف الذكية، الذي سيضم جميع طرق الدفع في واجهة تطبيق واحد»، ونتوقَّع أن يتوافر التطبيق على الهواتف التي تعمل بنظامي التشغيل (آي أو إس) iOS، و(أندرويد) Android بحلول الربع الأخير من هذا العام».

ولفت الفلاسي إلى أنه «إدراكاً لاحتياجات عملائنا في الإمارات، منهم نحو 750 ألف عميل يومياً، طرحت الشركة، أخيراً، تقنية الدفع عبر (المرشد اللاسلكي بالبلوتوث) ذات الطاقة المنخفضة BLE في محطاتنا، بالتعاون مع (بيم والت) Beam Wallet، وذلك لتعزيز تفاعلنا مع العملاء وتمكينهم من الدفع باستخدام هواتفهم المحمولة، وسداد كلفة الوقود، أو دفع قيمة مشترياتهم داخل متجر المحطة».

الدّفع الذكي

وذكر أنه «إضافة إلى ذلك، تتعاون (إينوك) مع وزارة المالية لاستخدام أحدث خدمات الدّفع الذكي المبتكرة التي تمكّن الجمهور من استخدام تطبيق (الدرهم الإلكتروني) للهواتف المحمولة، و(المحفظة الرقميّة) في دفع قيمة الوقود والمشتريات الأخرى من متاجر (زووم) في محطّات خدمة (إينوك) أو (ايبكو)».

ونوّه بأن «هذه الخدمة التي تم إطلاقها بنهاية الشهر الماضي، ستمكن المستخدمين من الدفع الذكي عن طريق محفظة (الدرهم الإلكتروني) الرقميّة في 112 محطة من محطات الخدمة التابعة للشركة، من دون استخدام النقد أو بطاقات الدفع البنكية».

وقال الفلاسي إن «(اينوك) تعدّ من بين أولى محطات الوقود التي تُستخدم فيها هذه التقنية خليجياً، الأمر الذي يعزز من مكانة دبي الرائدة والسبَّاقة، وتتيح لنا هذه التقنية التفاعل مع عملائنا بكفاءة عالية، والارتقاء بخدماتنا التي نقدمها لهم، والإسهام في تنفيذ الاستراتيجيات الرامية إلى تحويل دبي إلى مدينة ذكية».

محطات جديدة

وأفاد الفلاسي، حول ملاحظات لمستهلكين من عدم وجود محطات كافية ببعض المناطق بدبي، بأن «الشركة لديها خطط لتلبية الطلب المتزايد من المتعاملين على محطات الخدمة، بما ينسجم مع التوجهات المؤسسية للشركة بالتوسع في حجم العمليات والخدمات المُقدَّمة»، لافتاً إلى أنها «تعتزم وفق خططها على المدى الطويل، إقامة 54 محطة جديدة بدبي خلال خمسة أعوام».

وذكر أنه «على المدى القريب تشمل خطط النمو عمليات التجديد القائمة في محطتين خدمة رئيستين في (مدينة دبي للإنترنت) ومنطقة (عود ميثاء)»، مبيناً أن «الشركة تستهدف من خلال (إينوك لأعمال التجزئة) تحقيق نمو بنسبة 40%، عبر شبكة محطات الخدمة المنتشرة في أرجاء الدولة بين عامي 2016 و2020». وأشار إلى أن «خطط التوسعة ستسهم في تحقيق أهداف (إينوك) الاستراتيجية طويلة الأمد، التي تنسجم مع خطة دبي 2021 الرامية إلى إنشاء (مدينة ذكية ومستدامة)، تكون موطناً لأفراد مبدعين وممكَّنين».

السيارات الكهربائية

وقال الفلاسي إن «الشركة تعاونت خلال شهر أبريل الماضي، مع هيئة كهرباء ومياه دبي، بتركيب سبع وحدات لشحن السيارات الكهربائية، ضمن محطات خدمة (إينوك وإيبكو) في دبي، فيما يجري العمل حالياً على تركيب ثلاث وحدات أخرى قيد الإنشاء في دبي». وأشار إلى أن «تركيب تلك الوحدات تأتي في إطار التزام الشركة بتبني التكنولوجيا الحديثة في تعزيز الاستدامة البيئية، والمشاركة بقوة في المبادرات المعنية بالحفاظ على الموارد الطبيعية».

وأضاف أن «الشركة تدعم أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى الوصول إلى نسبة 75% من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، وتنويع مصادر الطاقة في دبي، وأطلقت الشركة العديد من المبادرات الطموحة الداعمة للبيئة، الهادفة إلى تقليص البصمة الكربونية للشركة، إضافة إلى تقديم تقنيات وخدمات مبتكرة لتعزيز منتجاتنا، كما عملت على افتتاحها خلال الفترة الماضية لأول محطة خدمة (خضراء) صديقة للبيئة في منطقة الشرق الأوسط».

وذكر الفلاسي أن «(إينوك) تعمل عبر (غاز الإمارات) على ترويج استخدام الغاز الطبيعي المضغوط وقوداً بديلاً صديقاً للبيئة، وذلك في إطار دعمنا للاستراتيجية الوطنية طويلة الأمد (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة) في الإمارات، وأطلقنا ضمن هذا السياق مشروع رائد بداية العام الجاري لإنشاء محطات لتزويد المركبات بالغاز الطبيعي المضغوط في مناطق متعددة في دبي والدولة، وسيتم تنفيذه على مراحل عدة خلال العام الجاري والسنوات المقبلة».

الغاز الطبيعي

وأضاف أنه «دعماً لتوجهات الحكومة في تعزيز تحويل العربات المستخدمة ضمن القطاع الحكومي للعمل بالغاز الطبيعي، أطلقنا المحطة الفرعية المستقلة لضخ الغاز الطبيعي المضغوط CNG الأولى من نوعها لإمداد عربات النقل بالغاز، بالتعاون بين (غاز الإمارات) و(مواصلات الإمارات)، بسعة تصل إلى 5200 متر مكعب، وتكفي لتزويد بين 400 و500 مركبة خفيفة بالغاز المضغوط، إضافة إلى تخصيص أسطول كامل من مقطورات التخزين، التي ستقوم بنقل الغاز من المحطة الرئيسة في جبل علي إلى المحطة الجديدة في القصيص».

وأشار الفلاسي إلى إضافة محطتي CNG فرعيتين مصغرتين للتزويد بالغاز الطبيعي المضغوط في دبي، بالتعاون مع (معهد الإمارات للسياقة) في منطقة القصيص، و(مركز الأهلي لتعليم قيادة السيارات) في القوز بسعة 1500 متر مكعب لكل منهما، تكفي لتزويد نحو 200 مركبة يومياً.

ولفت إلى أن «هذا المشروع يدعم أهداف المبادرة الوطنية (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، إذ أصبح الغاز الطبيعي المضغوط وقوداً بديلاً ومثالياً يوفر مميزات متعددة، كونه أحد أنظف أنواع الوقود وأكثرها أماناً ومنفعة للمؤسسات والأفراد، مقارنةً بمصادر الطاقة الأخرى». وأضاف أن «الشركة تمتلك وتدير حالياً شبكة تتكون من 112 محطة خدمة في دبي والإمارات الشمالية، إضافة إلى ثلاث محطات خدمة في السعودية»، مبيناً أن «الشركة تخطط لإضافة 11 محطة جديدة في المملكة قبل نهاية العام الجاري».

About admin

Check Also

1

محمد بن راشد: عَلَم الإمارات رمز وحدتنا وراية مجدنا وتضحياتنا

دعا صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *