Friday , 23 February 2018
Home » اماراتية » «سوق دوت كوم» قصة نجاح خرجت من دبي

«سوق دوت كوم» قصة نجاح خرجت من دبي

 

 

أكّد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن صفقة استحواذ شركة «أمازون» العالمية على شركة «سوق دوت كوم»، تعكس رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومكانة دبي، مركزاً إقليمياً وعالمياً لأكبر وأفضل الشركات. ولفت سموّه في تغريدات له على موقع التدوين المصغر «تويتر»، إلى أن «سوق دوت كوم» قصة نجاح خرجت من دبي.

وكانت شركة «أمازون» العالمية أعلنت، أمس، عن توصلها إلى اتفاق تستحوذ من خلاله على شركة «سوق دوت كوم»، التي تتخذ من دبي مقراً رئيساً لها، فيما توقعت «سوق دوت كوم» إتمام عملية الاستحواذ في عام 2017، بعد الاتفاق النهائي على شروط الصفقة.

وفي وقت أكّدت فيه اقتصادية دبي أهمية الصفقة، باعتبارها تشير إلى مكانة دبي، كونها منصّة مثالية لمزاولة الأعمال، اعتبرت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، التابعة لها، صفقة الاستحواذ استثمارات جديدة يتم ضخها في الأسواق المحلية.

قصة نجاح

وتفصيلاً، أعلنت شركة «أمازون» العالمية، أمس، عن توصلها إلى اتفاق تستحوذ من خلاله على شركة «سوق دوت كوم»، التي تتخذ من دبي مقراً رئيساً لها، وتعمل منصّة للتسوّق الإلكتروني وتجارة التجزئة في الشرق الأوسط، لتنضم «سوق دوت كوم» من خلال هذا الاتفاق إلى عائلة «أمازون».

وأكّد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في تغريدات له عبر حسابه على «تويتر»، أن صفقة استحواذ شركة «أمازون» العالمية على شركة «سوق دوت كوم»، تعكس رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي أطلق «مدينة دبي للإنترنت» عام 1999، واعتماد قانون التجارة الإلكترونية عام 2002.

وأضاف سموّه أن «الصفقة تعكس مكانة دبي مركزاً إقليمياً وعالمياً لأكبر وأفضل الشركات، وبيئة حاضنة لأفضل العقول والمواهب والمستثمرين وروّاد الأعمال حول العالم».

وتابع سموّه: «يسعدنا أن تكون (سوق دوت كوم) قصة نجاح خرجت من دبي، ومستمرون في بناء شراكات مع المؤسسات المتوافق نهجها مع طموحات قيادتنا الرشيدة للمستقبل».

ابتكار وتخطيط

من جهته، قال نائب الرئيس الأول للمستهلكين الدوليين في شركة «أمازون» العالمية، راس غراندينيتي، إن «(أمازون) تشارك (سوق دوت كوم) القيم والتوجه نفسيهما، من حيث الخدمات المقدمة للمتعاملين، والابتكار والتخطيط الطويل الأمد».

وأضاف أن «(سوق دوت كوم) تعدّ رائداً وعملاقاً للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، ولذلك، فإننا نتطلع إلى اكتساب المعرفة بالأسواق المحلية منها، وإلى تقديم الدعم لها مع تقنيات شركة «أمازون» المتطوّرة والمتميزة، فضلاً عن مواردها العالمية، إذ سنعمل يداً بيد على توفير أفضل خدمة ممكنة إلى ملايين المتعاملين في الشرق الأوسط».

تجارة إلكترونية

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى «سوق دوت كوم»، رونالدو مشحور، إن «(أمازون) و(سوق دوت كوم) ستكونان درعاً واحدة في التجارة الإلكترونية عالمياً».

وأضاف أن «صفقة الاستحواذ خطوة رئيسة في مسيرة تعزيز مكانة «(سوق دوت كوم)، ونمو حضورها لتقديم خدمات أفضل وأشمل للمتعاملين في المنطقة».

وتابع: «من خلال انضمامنا إلى أسرة (أمازون)، ستُتاح لنا الفرصة للتوسع والارتقاء بعمليات التوصيل، مع سرعة أعلى، وإتاحة خيارات أكثر للمتعاملين، فضلاً عن سجل شركة (أمازون) المتواصل في تمكين البائعين، وضمان رضا المستهلكين»، متوقعاً إتمام عملية الاستحواذ في عام 2017، بعد الاتفاق النهائي على شروط الصفقة.

منصّة مثالية

من جهته، قال المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، إن «استحواذ (أمازون) على موقع (سوق دوت كوم) يؤكد مكانة دبي، كونها منصّة مثالية لمزاولة الأعمال، ومركزاً استراتيجياً للوصول للأسواق العالمية»، مشدداً على أن «اقتصادية دبي ترحب بالشركات العالمية، التي ترغب بمزاولة أعمالها في دبي، والتوسع في المنطقة من خلال الإمارة».

وتابع: «سيكون للشركات الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والابتكار مثل (أمازون) دور بارز في دعم النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تقدم حلولاً تلبي الطلب المتنامي للتقنيات السحابية، وتسريع إسهام المشروعات الرائدة والابتكارات في تنمية وازدهار اقتصاد دولة الإمارات، ونتطلع في (اقتصادية دبي) إلى ما ستحققه من أثر إيجابي في المؤسسات الخاصة والعامة، لدفع مساعي التحوّل إلى خدمات رقمية فاعلة ومبتكرة، فضلاً عن تسريع اعتماد الشركات الناشئة لهذه الخدمات المعاصرة، وتحقيق النمو للشركات الصغيرة والمتوسطة».

أوضح القمزي أن «مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار أسهمت في استقطاب شركة (أمازون) لدولة الإمارات، وافتتاح (مكتب أمازون لخدمات الإنترنت) في دبي، ما يؤكد على البيئة التجارية القابلة للنمو والازدهار في الإمارة، وقدرتنا على جذب مزيد من الاستثمارات، كما سيحفز المزيد من الشركات على اعتماد التقنيات السحابية، ودفع عجلة الابتكار، وإطلاق عنان التنافسية في القطاعين العام والخاص»، مبيناً انه «سيكون لهذه الخدمات الدور الحيوي في تعزيز سبل الابتكار للثورة الصناعية الرابعة في دبي ودولة الإمارات عموماً».

واجهة استثمار

إلى ذلك، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، فهد القرقاوي، إن «دبي تعدّ واجهة الاستثمار للراغبين من أصحاب الشركات ورجال الأعمال في استغلال الفرص التجارية المستدامة وتحقيق الأعمال التنافسية»، لافتاً إلى أن «ما تظهره دبي من ثقة متزايدة وديناميكية في مختلف القطاعات، يعزز من مسيرة الإمارة، ويولد مزيداً من الاهتمام من قبل مجتمعات الأعمال والمستثمرين في جميع أنحاء العالم».

وأشار إلى أن «مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار تعمل ضمن استراتيجيتها، على ترويج ودعم فرص الاستثمار الأجنبي المباشر، لتسهيل نجاح ونمو وتوسع أعمال المستثمرين في دبي ودولة الإمارات، وعبر الأسواق الإقليمية والعالمية».

استراتيجية جديدة

وأضاف القرقاوي في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، أن «الصفقة تعدّ مؤشراً قوياً على تأكيد دور دبي ومكانتها كبيئة جاذبة لاستثمارات الشركات التقنية عموماً، والناشئة بشكل خاص، مع وجود عوامل عدة تسهم في نمو أعمال تلك الشركات وتطورها وتوسعها عبر دبي»، لافتاً إلى أن «المؤسسة تعد لاطلاق استراتجية جديدة في قطاع الاستثمارات التقنية خلال أيام، ستعلن عن تفاصيلها خلال فترات لاحقة».

واعتبر صفقة الاستحواذ بمثابة استثمارات جديدة يتم ضخها في الأسواق المحلية، وتعدّ حافزاً قوياً للشركات المحلية في قطاعات التقنية، أو المجالات المختلفة للعمل بشكل أكبر للتطور والتوسع في أعمالها.

About emaratiya

Check Also

أفراح الكتبي في الذيد

قام سعيد علي سهيل الخاصوني الكتبي، حفل استقبال بمناسبة زفاف نجله سالم إلى كريمة سلطان …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *