Thursday , 18 January 2018
Home » اماراتية » اماراتية » أخبار المرأة » «حملة سلامة الطفل» حصن منيع ضد مخاطر الإنترنت

«حملة سلامة الطفل» حصن منيع ضد مخاطر الإنترنت

tefl

تحت شعار «صغارنا آمنون إلكترونياً» انطلقت، أمس، حملة ثالثة جديدة لسلامة الطفل، أعلن عنها خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، مستهدفة فئات كل من الأطفال، أولياء الأمور، والكوادر المدرسية، بهدف تفعيل دور المؤسسات المجتمعية في تعميم رسائل، تحقّق سبل الأمن والسلامة الإلكترونية كافة، وتحمي الطفل من مخاطرها.

كشف المؤتمر الذي قدمه أصغر إعلامي إماراتي، الطفل «مايد المر»، عن أهداف الدورة الثالثة، أن الحملة تسعى إلى نشر الوعي بأهمية الحفاظ على سلامة الأطفال على الإنترنت، وتعزيز الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، نظراً لسرعة وسهولة انتشار المواقع الإلكترونية، وإقبال الكثير من الأطفال على استخدامها.

 

وجاء المؤتمر بمشاركة القيادة العامة لشرطة الشارقة، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وبحضور كل من خولة الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وراشد الكوس، مدير عام ثقافة بلا حدود، ومحمد ناصر الهزاع، مدير عام مدينة الإمارات الصناعية، وعدد من ممثلي الوسائل الإعلامية، والصحفية.

 

تحظى هذه الحملة بدعم كبير من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث بعثت رسالة إلى جميع الأفراد والأسر، والمؤسسات الرسمية والخاصة، بالتزامن مع إطلاق الدورة الثالثة للحملة، لتقول فيها: «علمتنا التجارب الإنسانية الطويلة، بأن المستقبل رهين الحاضر ومتغيراته، وليس أمامنا سوى أن نكون مخلصين لراهننا، وحريصين على النهوض به، فما تسعى له حملة سلامة الطفل، منذ انطلاقها، هو بناء مستقبل بلادنا، وتحضّر مجتمعاتنا، فأطفال اليوم، هم بناة الغد، وحاملو رسالته، الذين نعلق طموحاتنا على جهودهم، ومعارفهم، ورؤاهم، فكونوا للمستقبل صانعين، وحافظوا على سلامة أبنائه، واحموا أحلامهم».

وتضيف سموها «أن حملة السلامة هذه لا تمثل العناية بالأطفال وحمايتهم، من خلال توفير بيئة آمنة لهم، مع تمكينهم من وسائل المعرفة والعلم وحسب، وإنما تعني حماية وأمان المجتمع بأسره، فسلامة الأطفال من سلامة الأمهات، فكونوا للمستقبل بناة، وللراهن داعمين».

 

وتقول هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس لشؤون الأسرة ورئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: «تأتي الدورة الثالثة للحملة تتويجاً للنجاح الذي حققته في الدورتين الماضيتين، موضحة أن الدورة الجديدة تنطلق تحت شعار «صغارنا آمنون إلكترونياً»، لتعزيز مفاهيم الحفاظ على الأطفال من المخاطر المتمثلة في العالم الإلكتروني، والاستخدام الأمثل للإنترنت ووسائل التواصل.

حمايتهم من المخاطر

فيما أكد العميد سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، الدور المهم الذي تلعبه القيادة في نجاح الحملة، ليقول: «القيادة أطلقت العديد من المبادرات والمشاريع ضمن جهودها الساعية لتعزيز الثقافة المجتمعية بسلامة الأبناء وحمايتهم من المخاطر على مختلف المستويات، كان أبرزها مبادرة (الثقافة الأمنية) التي توجهت فيها إلى المدارس وأولياء الأمور».

بيئة إلكترونية آمنة

وقال المهندس غيث المزينة، مدير شؤون الأعمال بالفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «انطلاقاً من دورها في نشر الوعي بأمن المعلومات، وسبل الاستخدام الآمن للإنترنت، تشارك الهيئة في الدورة الثالثة من حملة سلامة الطفل. وتأتي هذه المشاركة تعبيراً عن مدى حرص الهيئة على توفير بيئة إلكترونية آمنة للأطفال».

ورشة نموذجية

شهد المؤتمر في الختام، ورشة نموذجية نظمتها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لطلبة المدارس، بهدف تعريفهم بالأساليب والتقنيات التي تمكّنهم من حماية أنفسهم خلال استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت، وتوعيتهم بالأساليب التي يجب اتباعها، في حال تعرضهم لمحتوى إلكتروني مسيء، وغير أخلاقي.

About emaratiya

Check Also

«أم!».. الفيلم الأكثر جنوناً في مسيرة ديرين أرونوفسكي

    فيلم !Mother أو «أم!» مع علامة التعجب، لصانع الأفلام الأميركي ديرين أرونوفسكي، هو …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *