Tuesday , 21 November 2017
Home » رياضة » توقف اللاعبين عن التدريب صيفاً يزيد من خطر إصابتهم

توقف اللاعبين عن التدريب صيفاً يزيد من خطر إصابتهم

 توقف اللاعبين عن التدريب صيفاً يزيد من خطر إصابتهم - مجلة المرأة الاماراتية

توقف اللاعبين عن التدريب صيفاً يزيد من خطر إصابتهم – مجلة المرأة الاماراتية

نصح رئيس لجنة الطب الرياضي في اتحاد كرة القدم، الدكتور مصطفى الهاشمي، لاعبي كرة القدم بعدم التوقف عن ممارسة التمارين في فترة الصيف بعد انتهاء الموسم الكروي، مؤكداً أهمية أن يتدرب اللاعب لمدة ساعة أو 90 دقيقة يومياً، في صالات أو أماكن مغلقة، نظراً إلى ارتفاع درجات الحرارة عند التدريب في الهواء أو في ملاعب مفتوحة حتى لا تزيد فرصة تعرض هؤلاء اللاعبين لخطر الإصابات، مؤكداً أن ممارسة التمارين بانتظام، خلال فترة توقف النشاط الكروي، تجعل اللاعب في كامل جاهزيته ويحافظ على نشاط جسمه تفادياً لترهله، مشدداً على أهمية الإعداد المتواصل بالنسبة للاعبين قبل بداية كل موسم.

وقال الهاشمي إن «فترة الصيف تعد دائماً موسم إجازات للاعبين بعد انتهاء الموسم الكروي، لذلك فإن اللاعبين يبتعدون خلالها عن التمارين ويخلدون للراحة لمدة شهر، ويكونون في حالة استرخاء، لذلك فإن نصيحتي الرئيسة بالنسبة لهم باستمرار ممارسة التمارين في أماكن مغلقة».

وكان الموسم الكروي اختتم في 29 مايو الماضي، بالمباراة النهائية في كأس رئيس الدولة التي جمعت فريقي الجزيرة والعين باستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، إذ سيبدأ الموسم الكروي الجديد وفقاً للجنة دوري المحترفين في سبتمبر المقبل.

وأضاف الهاشمي «من المهم جداً لأي لاعب كرة قدم، خلال فترة الصيف، المحافظة على البرنامج التدريبي اليومي الذي كان يمارسه في ناديه، سواء بالركض أو المشي لفترات محددة، للمحافظة على نشاط الجسم وحيويته»، خصوصاً أن اللاعبين لا يقومون بأداء التدريبات خلال فترة الإجازة ما قد يؤثر في نشاطهم ويزيد فرصة تعرضهم للإصابات لدى العودة للتمارين.

وشدد الهاشمي على أهمية تناول اللاعبين للغذاء المتوازن في وشرب السوائل خلال فترة توقف اللاعبين عن النشاط في فترات الصيف.

من جهته، قال الدكتور مصطفى الهاشمي إنه سيتم رسمياً، خلال الموسم المقبل 2016-2017، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، البدء في تطبيق تجربة قياس تأثير درجات الحرارة والرطوبة في صحة وأداء اللاعبين، مشيراً إلى أن ذلك يأتي تطبيقاً لتوصيات الملتقي الطبي الذي عقد في ديسمبر الماضي.

وكان اتحاد الكرة أعلن، خلال مؤتمر صحافي في ديسمبر الماضي، عن التوصيات التي خرج بها الملتقي الطبي، المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، من بينها توصية بعدم إقامة المباريات الرسمية خلال أشهر الصيف الثلاثة (يونيو ويوليو وأغسطس)، وأخرى بعدم إجراء المباريات في سبتمبر قبل غروب الشمس، في حين تضمنت التوصية الثالثة مراقبة كل المباريات خلال الموسم المقبل بجهاز قياس مؤشر الحرارة والرطوبة (دبليو بي جي تي) ثلاث مرات، قبل ساعة من انطلاق المباراة، وعند صافرة انتهاء الشوط الأول، وعند نهاية الشوط الثاني، حيث سيتم تدوين النتائج الخاصة بهذه الدراسة في استمارة خاصة تعدها اللجنة الطبية في اتحاد الكرة لتقوم بدورها بإرسالها إلى لجنة دوري المحترفين، وفي حال تجاوز درجات الحرارة 32 درجة، يطلب من مراقب المباراة تطبيق استراحة التبريد في الدقيقة 30 والدقيقة 75، على أن تكون فترة الاستراحة بين دقيقتين وثلاث دقائق.

وشهدت الفترة الماضية نشاطاً مكثفاً للجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة، خصوصاً على صعيد عقد مؤتمرات طبية لتوعية اللاعبين، والتنبيه إلى خطر ممارسة كرة القدم في الصيف نظراً لارتفاع درجات الحرارة، ما يؤدي إلى تعرض اللاعبين لإصابات الملاعب.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *