Thursday , 26 April 2018
Home » رياضة » تأهل العين الاماراتى لربع نهائى دورى ابطال اسيا

تأهل العين الاماراتى لربع نهائى دورى ابطال اسيا

image (1)تأهل فريق العين للدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد تخطيه عقبة مضيفه فريق ذوب آهان بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما أمس، على ملعب فولاد شهر في مدينة أصفهان الإيرانية، ضمن إياب دور الـ16 من المسابقة، وكان لقاء الذهاب الذي أقيم في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين انتهى بالتعادل الإيجابي 1-1.

وتقدم العين بواسطة لاعبه الكوري الجنوبي لي ميونغ في الدقيقة 12، وعزز الكولومبي دانيلوا اسبريلا بالهدف الثاني في الدقيقة 60.

وضغط العين على مرمى ذوب آهن منذ بداية المباراة في محاولة لخطف هدف التقدم، وسيطر على الكرة في وسط الملعب ونظم عدداً من الهجمات على الأطراف وسط تراجع للفريق الإيراني، وكان التهديد الأول من خلال عرضية الكولومبي دانيلو اسبريلا في الدقيقة الثامنة التي اصطدمت بمدافع فريق ذوب آهن، وعلت المرمى بقليل.

وواصل فريق العين ضغطه مستفيداً من أفضليته في منطقة المناورات، واستثمر هجمة منظمة وسجل هدف التقدم بواسطة الكوري الجنوبي لي ميونغ في الدقيقة 12 بعد التمريرة العرضية النموذجية التي تلقاها من زميله عمر عبدالرحمن دخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة على يمين الحارس محمد مزهري.

ورفع الهدف من معنويات لاعبي العين الذين استطاعوا أن يفرضوا سيطرتهم على مجريات اللقاء ويحتفظوا بأفضلية شن الهجمات، وفي المقابل، تأثر الفريق الإيراني بقبول الهدف واهتزت صفوفه فترة من الوقت قبل أن يدخل أجواء المباراة من جديد ويبادل «الزعيم» الهجمات.

وأجرى مدرب ذوب آهن تبديلاً اضطرارياً في الدقيقة 37 بعد إصابة لاعب الوسط إحسان بهلوان ليحل مكانه دانيل إسماعيل، وواصل الفريق الإيراني سيطرته على المباراة مع تراجع واضح للعين لمنطقته الدفاعية لتأمين تقدمه.

وجاءت بداية الشوط الثاني قوية من طرف فريق ذوب آهن الذي فرض ضغطاً كبيراً على مرمى الحارس خالد عيسى، وكان صاحب المبادرة في اكثر من محاولة، لكن استبسال دفاع العين ومن خلفه الحارس خالد عيسى منع الفريق الإيراني من الوصول للشباك، ومع مرور الوقت دخل العين أجواء المباراة.

وعكس مجريات المباراة والسيطرة الإيرانية، استطاع العين أن يباغت مستضيفه بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 60 بواسطة الكولومبي دانيلو اسبريلا بمجهود فردي رائع، بعدما استلم تمريرة «عموري» من وسط الملعب وانطلق باتجاه مرمى الفريق الإيراني، مستفيداً من سرعته العالية لينفرد بحارس المرمى ويضعها على يمينه.

وأجرى مدرب العين زلاتكو داليتش تبديلاً دفاعياً مبكراً بدخول لاعب الارتكاز البرازيلي فليبي باستوس مكان مواطنه دانفريس دوغلاس، في محاولة للزيادة العددية وسط الملعب، ولتخفيف الضغط على خط الدفاع الذي عانى من الهجوم المتواصل للفريق الإيراني.

وتخلى ذوب آهن عن مناطقه الدفاعية بصورة كاملة، ورمى بثقله في الهجوم في وقت تراجع العين للدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة للاستفادة من سرعة الكولومبي اسبريلا، ومع مرور الوقت استطاع العين أن يستعيد زمام المبادرة من جديد مستفيداً من انهيار معنويات منافسه الذي خرج من أجواء المباراة، واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين إلى أن أطلق الحكم الكوري كيم جونغ هايوك صافرة نهاية المباراة بفوز العين بهدفين نظيفين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *