Saturday , 16 December 2017
Home » اماراتية » بني ياس و«الصقور» الأقرب إلى الهبوط

بني ياس و«الصقور» الأقرب إلى الهبوط

 

 

زادت حدة المنافسة بين الفرق المتذيلة جدول دوري الخليج العربي، للهروب من دوامة الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى «الهواة» بعد نتائج الجولة 19، وانضمت فرق أخرى إلى قائمة الفرق المرشحة إلى الهبوط، أبرزها الشارقة الذي أصبح على بُعد خمس نقاط من فريق الإمارات، الموجود في المركز قبل الأخير.

ورصدت «الإمارات اليوم» آراء الجمهور حول هذا الأمر، من خلال طرح السؤال التالي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «عقب النتائج المميزة في الجولة 19، للفرق الموجودة في مؤخرة الترتيب بجدول دوري الخليج، من تتوقع هبوطه إلى دوري الهواة؟ ورصدت أربع إجابات، هي: الشارقة، دبا، الإمارات، بني ياس.

ومنح الجمهور النسبة الأعلى لفريق بني ياس بنسبة 46%، ثم فريق الإمارات 21%، والشارقة 18%، ودبا 15%، ليكون أقرب فريقين إلى الهبوط إلى دوري الهواة، طبقاً لاستطلاع الجمهور، هما بني ياس والإمارات.

وأكد لاعب الوحدة السابق والناقد الرياضي، ياسر سالم، أن فوز فريق بني ياس في الجولة 19 من دوري الخليج العربي على الظفرة، زاد من الضغط على الفرق الأربعة الأخرى، وهي الإمارات ودبا والشارقة واتحاد كلباء، مشيراً إلى أن هناك تغيراً ملحوظاً في فريق بني ياس من حيث الشكل والنتائج مع المدرب الجديد، العراقي عبدالوهاب عبدالقادر، وأوضح أنه لا يستبعد أن يبقى الفريق في البطولة كون الدوري لم ينتهِ بعد.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «أصبح فريق الشارقة في خطر كبير، بعدما اقترب من فرق الهبوط نتيجة للعروض والنتائج السلبية، ما جعله في موقف حرج، ويجب تضافر الجهود في الشارقة، من جهاز فني وإداري وجمهور ولاعبين، لإنقاذ الفريق».

وأضاف: «هناك عمل إداري وفني كبير ورائع في فريقي اتحاد كلباء ودبا، سواء من مجلس الإدارة أو المدربين، ما جعل الفريقين يقدمان نتائج إيجابية أيضاً في هذه الجولة، إذ تعادل اتحاد كلباء مع الوصل، كما تعادل دبا مع النصر، ما يؤكد رغبة الفريقين الجادة في البقاء».

وتابع ياسر سالم: «فريق الإمارات في استطاعته خدمة نفسه من خلال تحقيق نتائج إيجابية أمام الفرق القريبة منه في الترتيب، بعد أن لاحظنا فوز الفريق على فرق كبرى، مثل العين والشباب، والتعادل في الدور الأول مع الجزيرة، ثم الخسارة أمام فرق ذات صراع مباشر معه، مثل حتا ودبا، وعلى المدرب أن يقوم بتأهيل الفريق جيداً، وتنويع خطط اللعب من أجل ضمان البقاء في دوري الخليج العربي».

وعلى مستوى الصدارة، نجح الجزيرة في خدمة نفسه مجدداً، واستغلال تعثر فريق الوصل، والابتعاد بالصدارة، بعدما فاز على الإمارات واستغل تعادل الوصل مع اتحاد كلباء.

وقال ياسر سالم: «مازالت البطولة حسابياً في الملعب، لكن الجزيرة اقترب كثيراً من إحراز اللقب، فبعيداً عن تعثر الفرق الأخرى، يخدم الجزيرة نفسه، من خلال تحقيق الانتصارات المتتالية».

About emaratiya

Check Also

1

«أم!».. الفيلم الأكثر جنوناً في مسيرة ديرين أرونوفسكي

    فيلم !Mother أو «أم!» مع علامة التعجب، لصانع الأفلام الأميركي ديرين أرونوفسكي، هو …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *