الأربعاء , 16 أغسطس 2017
الرئيسية » موضة » موضة » ازياء عالميه » برعاية جواهر القاسمي ومشاركة 10 مصممين من الإمارات

برعاية جواهر القاسمي ومشاركة 10 مصممين من الإمارات

1

في إطار جهوده الرامية إلى دعم المواهب الإماراتية المتميزة في مجال الحرف اليدوية والفنون المعاصرة على مستوى المنطقة والعالم، يطلق مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، في الـ 10 من يوليو الجاري، معرض التصاميم الخاص، في مقر متجر «فينيك أوف بوند ستريت» بالعاصمة البريطانية لندن.

ويأتي المعرض، الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع متجر «فينيك أوف بوند ستريت»، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة المؤسس والرئيس الفخري لمجلس إرثي للحرف المعاصرة، الساعية دوماً إلى دعم وتمكين المرأة الإماراتية العاملة في شتى المجالات، ودفعها إلى استثمار قُدراتها في إطلاق مشروعات مبتكرة، وذات قدرة تنافسية عالية في الأسواق الإقليمية والعالمية.

ويقدم المعرض الذي يستمر على مدار شهري يوليو وأغسطس، مجموعة مختارة من الأزياء والمجوهرات والقطع الخزفية، التي يقدمها 10 من أبرز المصممين من الإمارات، إلى جانب التعريف بمواهبهم على الصعيد العالمي بما يضمن لهم مستقبلاً مستداماً في ممارسة الحرف التقليدية والمعاصرة على حد سواء.

ويشارك في المعرض خمس مصممات ممن شاركن في برنامج «أزيامي» لرائدات الأزياء والموضة، إحدى المبادرات الرائدة التي أطلقها مجلس إرثي للحرف المعاصرة، بالتعاون مع «كلية لندن للأزياء»، الذي يقدّم مزيجاً من ورش العمل والتدريب وجلسات التوجيه على مدار عام كامل، بهدف تمكين المصممات الإماراتيات من تطوير رؤيتهن التجارية وعرض تصاميمهن في أرقى دور الأزياء العالمية. وقدم الفريق المتخصص المشرف على برنامج «أزيامي»، الدعم والتوجيه للمصممين المشاركين في المعرض الخاص مع «فينيك أوف بوند ستريت»، وذلك في إطار التزام المجلس بتطوير ورعاية المهارات الإبداعية والمشروعات الخاصة في المنطقة.

ويشكل المعرض منصة بارزة أمام المصممين المبدعين المشاركين فيه، ليقدموا أعمالهم الفريدة والمبتكرة، وعرضها أمام جمهور متعدد الثقافات من مرتادي سلسلة المتاجر البريطانية المشهورة «فينيك»، والخبراء المتابعين للأزياء والموضة، ليتعرفوا إلى الثقافة الإماراتية والعربية في هذا المجال، إذ تُعرض الأعمال في واجهات المتجر المطلة على شارع «نيو بوند ستريت» بمنطقة «ماي فير»، إحدى أكثر مناطق العاصمة رقياً.

 

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، إن «معرض المنتجات الخاصة لمجلس إرثي للحرف المعاصرة، يكشف عن المستوى العالمي الذي وصل إليه المجلس في نشاطاته وجهوده، فالتعاون مع واحد من أكبر المتاجر العالمية المتخصصة في عالم الأزياء (فينيك أوف بوند ستريت)، يؤكد أن حجم العمل والجهد الذي يبذله المجلس، يضع صناعة وحرف المرأة الإماراتية في صلب أولوياته، ولا يتنازل عن تكريس حضورها على المستوى العالمي، لتكون واحدة من نماذج ريادة النساء الإماراتيات، وتمكينهن في مجالات الفنون والحرف». ويذهب ريع مبيعات المعرض، لدعم المصممين المشاركين، إضافة إلى تخصيص نسبة منه لتقديم الدعم المهني والاجتماعي للنساء العاملات في مجال الحرف التقليدية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وآسيا الوسطى.

عن emaratiya

شاهد أيضاً

1

لا ترتكبي هذا الخطأ عند وضع أحمر الشفاه

    ذكرت مجلة «إن ستايل» الألمانية أن بعض النساء يقعن في خطأ شائع عند …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *