Sunday , 17 December 2017
Home » رياضة » الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الثالثة

الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الثالثة

الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الثالثة - مجلة المرأة الاماراتية

الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الثالثة – مجلة المرأة الاماراتية

توَّج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، فريق الجزيرة بطلاً لكأس رئيس الدولة، للمرة الثالثة في تاريخه، بعد فوزه على العين 6-5 بركلات الترجيح، بعد انتهاء اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعت الفريقين، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

وأحرز هدف الجزيرة علي مبخوت (41)، وردّ العين عبر البرازيلي دوغلاس (64)، وفي الركلات سجل للفائز فارس جمعة، وخلفان مبارك، وبارك، والبرازيلي تياغو نيفيز، وعبدالله موسى، ومحمد جمال، بينما أهدر علي مبخوت، في المقابل أحرز للعين دوغلاس، وعمر عبدالرحمن، وراشد عيسى، وإسماعيل أحمد، والكوري لي ميونغ، وأهدر الكولومبي إسبريلا ومهند العنزي.

وبذلك ينتهي موسم 2015-2016 بحدث استثنائي، وهو حصول أربعة أندية مختلفة على البطولات الأربع هذا الموسم، بفوز الأهلي بلقب الدوري، والعين بكأس السوبر، والوحدة بكأس الخليج العربي، وأخيراً الجزيرة بكأس رئيس الدولة.

حاول كل فريق مباغتة الآخر بهدف مبكر، وجاءت البداية قوية وحماسية، بعد أن هدد الإسباني، أنخيل لافيتا، مرمى العين بعد مرور ثلاث دقائق بتسديدة قوية، سقطت من يد الحارس، خالد عيسى، وأكملها علي مبخوت خارج المرمى، بينما رد «الزعيم» بهجمة خطيرة بقيادة عمر عبدالرحمن، الذي أرسل كرة إلى البرازيلي دوغلاس، الذي بدوره هيأ الكرة الى الكوري الجنوبي، لي ميونغ، أنهاها الأخير بتسديدة قوية أمسكها حارس الجزيرة علي خصيف بثبات.

ظهر علي مبخوت مصدر الخطورة لفريق الجزيرة في الشوط الأول إذ سنحت لـ«فخر أبوظبي» في هذا الشوط أربع فرص، كانت جميعها عن طريق مبخوت، الذي بدوره حصل على ركلة جزاء بمهارة قبل نهاية الشوط بأربع دقائق، وسددها بنجاح محرزاً هدف التقدم للجزيرة، بينما تصدت العارضة لتسديدة خطرة منه، بعد تدخل مهند العنزي.

في المقابل كان العين الطرف الأفضل في الشوط الأول، خصوصاً بعد مرور أول 20 دقيقة، إذ سيطر الزعيم على مجريات اللعب، وكان الأكثر تنظيماً وسيطرة على وسط الملعب، بفضل الثنائي المتألق عموري وعجب، إضافة إلى لي ميونغ، لكن تألُّق حارس الجزيرة، علي خصيف، كان المشهد الأبرز في الشوط الأول، إضافة إلى القائم والعارضة اللذين وقفاً بالمرصاد أمام عمرالرحمن، الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 34 لكنها ارتدت من القائم، قبل أن يتكرر الأمر نفسه في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول، عندما سدد «عموري» ركلة حرة مباشرة بمهارة عالية، لكن الكرة ارتدت من القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف مبخوت.

أما بالنسبة للشوط الثاني، فظهر العين كما كان متوقعاً، مهاجماً منذ البداية، بحثاً عن إحراز هدف التعادل، وتصدى علي خصيف لكرة قوية من عمر عبدالرحمن.

وأسفر الضغط العيناوي عن هدف التعادل في الدقيقة 64، بعد قيادة الكولومبي، أسبريلا، هجمة مرتدة، أنهاها بتسديدة قوية ارتدت من يد الحارس علي خصيف، وأكملها البرازيلي دوغلاس في الشباك الجزراوية، ودانت بعدها السيطرة لـ«الزعيم» الذي بحث عن إضافة الهدف الثاني، لكن «العملاق» خصيف أنقذ مرماه من ثلاثة أهداف محققة في ثلاث دقائق، الأول كان من انفراد لإسبريلا، والثاني من تسديدة قوية من دياكيه، قبل أن يتصدى مجدداً لانفراد آخر للاعب الكولومبي، بينما شهدت الدقائق الأخيرة إثارة كبيرة، بعد أن أنقذ القائم الأيمن لمرمى علي خصيف فرصة هدف محقق لمصلحة دياكيه، ورغم محاولات إسبريلا العديدة قبل نهاية اللقاء، إلا أن تألق دفاع الجزيرة جعل اللقاء يتجه إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لمصلحة الجزيرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *