Monday , 21 May 2018
Home » اماراتية » اعداد الحوادث لعام 2016 و معدل سرعة الاستجابة لدى شرطة دبي

اعداد الحوادث لعام 2016 و معدل سرعة الاستجابة لدى شرطة دبي

 

كشف مدير إدارة العمليات في شرطة دبي، العميد كامل بطي السويدي، عن تسجيل 117 ألف حادث مروري عبر غرفة القيادة والسيطرة خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن معظمها حوادث بسيطة، وبلغ متوسط استجابة الدوريات المرورية لها 12 دقيقة.

 

وأشار إلى أن الغرفة تلقت مليونين و786 ألفاً و874 مكالمة، كما أن 814 شخصاً استغاثوا بشرطة دبي عبر خدمة الإغاثة الفورية (SOS).

وتفصيلاً، قال السويدي إن مؤشر الرد على مكالمات خط الطوارئ 999 من قبل غرفة القيادة والسيطرة بشرطة دبي خلال 10 ثوان فقط، وصل إلى 98% خلال العام الماضي، مقابل 95% في عام 2015، عازياً ذلك إلى تطبيق تقنيات غير تقليدية للتواصل مع أفراد الجمهور، تناسب مختلف الوسائل التي يستخدمونها، سواء كانت هاتفية أو نصية، إضافة إلى أساليب متطورة شملت طلب الاستغاثة بضغطة زر واحد، لافتاً إلى توفير ما يمكن وصفه بـ«مرشد آلي» يساعد متلقي المكالمة على استيفاء المعلومات المطلوبة من المتصل حسب طبيعة الحادث أو البلاغ.

وأضاف أن الإدارة تحدد أهدافاً استراتيجية قبل بداية كل عام، ومن بين الأهداف التي وضعتها لعام 2016 ألا يتجاوز متوسط الانتقال إلى مواقع الحوادث بوساطة الدوريات 15 دقيقة من لحظة تلقي البلاغ، لافتاً إلى تحقيق معدل أفضل من الهدف المحدد، وهو تحقيق متوسط انتقال بلغ 12 دقيقة فقط.

وأوضح السويدي أن من وسائل التواصل المهمة التي وفرتها شرطة دبي لطالبي الاستغاثة العاجلة وسيلة «SOS»، التي لا تحتاج سوى إلى الضغط لمرة واحدة على زر موجود في تطبيق شرطة دبي، أو بجهاز وفرته لفئات معينة يصعب عليها استخدام الهاتف، بهدف إغاثتهم في الوقت المناسب.

ولفت إلى أن 814 شخصاً استغاثوا بشرطة دبي عبر هذه الخدمة المهمة، التي يمكن استخدامها من داخل الإمارات، وخارجها، وهي تساعد على تحديد موقع الشخص فور استخدامها، لافتاً إلى أن من بين الحالات التي استخدمتها أسرة تاهت في الصحراء، وحين اتصلت برقم الطوارئ 999 لم تستطع تحديد موقعها، فطلب متلقي المكالمة من رب الأسرة تنزيل تطبيق شرطة دبي، والضغط على «SOS»، وتم التوصل إلى موقعهم وإنقاذهم.

وتابع السويدي أن غرفة العمليات تلقت 41 اتصال استغاثة تلقائياً، من سيارات حديثة مزودة بتقنيات طوارئ تساعدها على الاتصال مباشرة فور تعرضها لحوادث، لافتاً إلى أن أهمية هذه الخدمة تكمن في أن بعض الحوادث تقع في مناطق بعيدة، أو أوقات متأخرة، وربما يفقد سائقوها أو ركابها الوعي، فتتصل السيارة تلقائياً بالغرفة، وتسهم في إنقاذ أصحابها.

وأوضح أن هناك ارتفاعاً في عدد المكالمات التي وردت إلى مركز الاتصالات الموحد 901، المخصص للاستفسارات العامة، والمكالمات غير الطارئة، إذ تلقى 160 ألف اتصال خلال العام الماضي، مقابل 135 ألف مكالمة في عام 2015، معرباً عن أمله في أن يدرك الناس أهمية دور هذا المركز في التخفيف عن رقم الطوارئ 999. وكشف السويدي عن إطلاق خدمات جديدة عبر مركز الاتصال الموحد، استقطبت عدداً أكبر من الجمهور، منها وسيلة التواصل عبر الدردشة من نافذة «تطبيق شرطة دبي على الهواتف المتحركة». وبلغ عدد المتواصلين بوساطة الدردشة 45 ألف شخص، إضافة إلى 4900 آخرين تواصلوا عبر البريد الإلكتروني.

وأفاد بأن من الخدمات التي استهدفت إسعاد الجمهور بشكل مباشر «خدمتك بلمسة زر» وتتيح للشخص التواصل مع المركز بضغطة واحدة على زر في تطبيق شرطة دبي، ليتم الاتصال به لاحقاً وتلبية حاجته أو استفساره، لافتاً إلى أن 21 ألفاً و670 شخصاً استفادوا من هذه الخدمة خلال العام الماضي.

About editor

Check Also

أفراح النواصر في العين

  حضر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، حفل الاستقبال الذي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *